بالإجماع الأردن مديراً وعضواً للمكتب الإقليمي لتنمية الفلك

كتب بواسطة: Super User. نشر في أخبار الإتحاد

اختتمت بمبنى المركز الجغرافي الملكي الأردني يوم الخميس 03/12/2015 فعاليات افتتاح " المكتب الإقليمي لتنمية علوم الفلك في المنطقة العربية " التابع للاتحاد الفلكي الدولي للتنمية، الذي رعاه رئيس جامعة آل البيت الدكتور ضياء الدين عرفة،

بحضور الأمين العام للاتحاد الفلكي بييرو بنفنوتي، ومدير مكتب الفلك للتنمية والتطوير في الاتحاد الدولي د.كيفين جوفندر، ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور حميد النعيمي والذي يشغل منصب رئيس جامعة الشارقة، وابرز القيادات والمختصين في الفلك من الدول العربية والأجنبية؛ الأردن، فلسطين، العراق، المغرب، الجزائر، لبنان، ليبيا، سلطنة عمان، البحرين، السعودية، الكويت، الإمارات، مصر، سوريا، ودول الأعضاء في الاتحاد الدولي أرمينيا، روسيا، ايطاليا، إلى جانب عدد من المسؤولين في الهيئات ورؤساء الجمعيات الفلكية.
ويهدف هذا المكتب الإقليمي إلى تفعيل دور علوم الفلك في دعم برامج التنمية المستدامة في الدول العربية وإبراز مستجدات التقنيات الفضائية والاكتشافات الفلكية، حيث تم اختيار الأردن ليكون مقراً إقليميا للمنطقة العربية في مجال علوم الفلك إضافة إلى المراكز الأخرى الموجودة حول العالم وعددها ثمانية، بقرار من الاتحاد الفلكي الدولي في مؤتمره الذي عقد مؤخراً في شهر آب من العام الحالي في ولاية هاواي الأمريكية، وقد تم توقيع الاتفاقية من قبل رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور حميد النعيمي.
وعلى هامش هذا الافتتاح عرض المشاركون وعلى مدى يومين، محاضرات علمية عن واقع وحاضر ومستقبل علوم الفضاء والفلك وأهميتها، والأهداف والانجازات والتطورات في هذه المجالات في مؤسسات بلادهم ودورها في خدمة المجتمع المحلي.
كما جرى انتخاب اللجنة التوجيهيه للمكتب الإقليمي؛ الدكتور حميد النعيمي من العراق رئيساً ، ومن الأردن الدكتور عوني الخصاونة والمهندس إبراهيم البداوي، ، ومن سلطنة عمان د.صالح الشيداني، ومن فلسطين د.سليمان بركة، ومن الجزائر د.صالح جمال الميموني، ومن البحرين د.شوقي الدلال، ومن لبنان د.روجي حجار، ومن مكتب الفلك للاتحاد الدولي د.كيفين جوفندر، ومدير مرصد بركان للفيزياء الفلكية في أرمينيا د.هايك هروتنيال، كما تم بالإجماع انتخاب الدكتور عوني الخصاونة من الأردن مديراً للمكتب الإقليمي والذي يشغل منصب مدير عام المركز الجغرافي / الأمين العام للاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك.
وخرج المشاركون بتوصيات أكدوا فيها على ضرورة إيصال أفكار ومفاهيم علوم الفلك والفضاء لأكبر عدد من شرائح المجتمع من خلال المؤسسات التعليمية وذلك بتخصيص مناهج دراسية ومنح للطلاب، وإنشاء المزيد من الجمعيات والأندية الفلكية في الدول العربية، واستعمال المراصد الفلكية المتوافرة في الوطن العربي لإجراء البحوث والدراسات المتخصصة، وإعداد صفحة الكترونية مرتبطة بموقعي الاتحاد الفلكي الدولي والمكتب الدولي لعلم الفلك من اجل التنمية.
ودعا المشاركون على ضرورة التشبيك مع المكاتب الإقليمية الأخرى وتبادل الخبرات والزيارات العلمية والطلبة الدارسين والباحثين في هذه العلوم، وإقامة مؤتمر عربي سنوي يشارك فيه أعضاء المكتب الإقليمي لعلوم الفلك وإعداد خطة إستراتيجية لهذا المكتب للخمس السنوات القادمة 2015 – 2020، وإعداد رواد فضاء عرب وإجراء التجارب الفضائية العربية مع تأسيس مختبرات لهم، وتفعيل مرصد مراغة في جامعة آل البيت ومعهد علوم الفضاء والفلك فيها.
كما أوصوا بالمساعدة في بناء تلكسوب بصري قطر 1.5 متر في الأردن، علما بأنه يجري العمل حاليا على اختيار موقع مناسب لهذا المكتب، وتحدث الدكتور حميد النعيمي رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء عن نشأة الاتحاد وأهدافه ودوره في رفع شأن العلوم الفلكية والفضائية والنهوض بمستواها لتقوم بدورها في دفع عجلة التقدم وتطوير المجتمع العربي علمياً وتقنياً، موضحاً دور الأردن المميز في دعم هذا الاتحاد مقدما شكره الخاص لجهود مدير عام المركز الجغرافي الدكتور عوني الخصاونة لاستضافة المكتب الإقليمي لعلوم الفلك في المنطقة العربية.